محمود معروف : كأس مصر لإنبى .. وأفراح الزمالك ستتحول لأحزان لهذه الأسباب

انت هنا | الصفحة الرئيسية > كرة قدم

محمود معروف : كأس مصر لإنبى .. وأفراح الزمالك ستتحول لأحزان لهذه الأسباب

بتاريخ : الاثنين 10 أكتوبر 2011 08:00 صباحاً






وجه الناقد الرياضى محمود معروف تحذيرا شديد اللهجة لنادى الزمالك وادارته ولاعبيه يطالبهم فيه بعدم الاحتفال بكأس مصر قبل الفوز به حتى لا تنقلب الافراح الى أحزان .

وفيما يلى نص مقال معروف المنشور فى جريدة الجمهورية كاملاً :

"أليس من حق مسئولي ولاعبي نادي إنبي وجهازهم الفني أن يحلموا بكأس مصر ويخططون للفوز بها مثلهم مثل لاعبي وجماهير وجهاز نادي الزمالك؟!

أليسوا طرفا في المباراة النهائية؟!

ألم يخرجوا الأهلي من البطولة بعد الفوز عليه؟

ألم يفوزوا بالكأس من قبل؟

ألم يهزموا الزمالك في الدوري 3/1 الموسم الماضي؟!

لماذا إذن كل هذه الثقة المفرطة لدي مجلس إدارة نادي الزمالك وجماهيره ولاعبيه وجهازهم الفني.. أراهم يتكلمون بكل ثقة وكأنهم قد حصلوا علي الكأس فعلا.. أو أنها مضمونة لهم بنسبة 100% ونسوا أن الكأس غدارة.. أهم سماتها الغدر والخيانة!!

أقول هذا حتي يفيق لاعبو وجهاز الزمالك من غفوتهم ويأخذون المباراة مأخذ الجد والانضباط والالتزام ويعرفون أن منافسهم قوي وعنيد وعنده عناصر جيدة قادرة علي تحقيق الفوز علي الزمالك مثلما هزموا الأهلي والإسماعيلي والمصري والجيش من قبل.

لا يجب الإفراط في الفرحة من الآن بل عليهم أن يؤجلوها إلي ما بعد المباراة حتي تكون فرحتهم فرحتين.. فرحة الحصول علي البطولة الثانية خلال سبع سنوات.. وفرحة بطولة المئوية لأنه عار علي ناد يحتفل بمئويته وتخلو المئوية من بطولة واللعب مع فريق أوروبي عالمي.

أشعر بما تشعر به جماهير الزمالك في داخلها ولهفتها علي لقاء إنبي للحصول علي الكأس ليطوفوا بها أنحاء البلاد ابتهاجا وسرورا خصوصا بعد الفوز علي الفريق الذي أخرج الأهلي من البطولة.

ليحذر حسن شحاتة وجهازه ولاعبيه من غدر الثقة المفرطة وأذكرهم بواقعة أشبه بالمأساة كان ضحيتها الزمالك وجماهيره.. ففي يونيو 1963 كان الزمالك سيواجه الاتحاد السكندري في نهائي كأس مصر وكانت جماهير الزمالك واثقة ألف في المائة من الفوز بالبطولة وصدرت التعليمات للمرحوم محمود قنديل المشرف العام علي النادي بالتجهيز للاحتفالات فغطي جدران النادي من الخارج بأحبال اللمبات الكهربائية وعلي كل شجرة علقت مائة لمبة.. كل ذلك صباح يوم المباراة.

انتهي الشوط الأول بتقدم الزمالك 2/1 وأضاء محمود قنديل "قندل" كما ينادونه اللمبات وكان الجو مازال نهارا.. باقي 7 دقائق وتعود الجماهير بالكأس من الاستاد إلي ميت عقبة.. وبدون تعليمات من المدرب تقدم الفهد الأسمر أحمد صالح قلب دفاع نادي الاتحاد إلي خط الهجوم, وكان قوي البنيان وطوله 180 سم وفي 4 دقائق سجل أحمد صالح هدفين ليفوز الاتحاد 3/2 ويطفيء قندل القناديل ويعم الظلام المنطقة ويغني ثلاثي أضواء المسرح استكتش الكرة وتشتهر أغنية أحمد.. أحمد يا صالح.

هذه تذكرة حتي يفيق لاعبو الزمالك

 انضم لصفحة "ستاد الأهلي" علي الفيس بوك وشاركنا الإستفتاءات واكتب مقالاتك وآرائك






محمود معروف : كأس مصر لإنبى .. وأفراح الزمالك ستتحول لأحزان لهذه الأسباب
محمود معروف : كأس مصر لإنبى .. وأفراح الزمالك ستتحول لأحزان لهذه الأسباب

انت هنا | الصفحة الرئيسية > كرة قدم

محمود معروف : كأس مصر لإنبى .. وأفراح الزمالك ستتحول لأحزان لهذه الأسباب

بتاريخ : الاثنين 10 أكتوبر 2011 08:00 صباحاً






وجه الناقد الرياضى محمود معروف تحذيرا شديد اللهجة لنادى الزمالك وادارته ولاعبيه يطالبهم فيه بعدم الاحتفال بكأس مصر قبل الفوز به حتى لا تنقلب الافراح الى أحزان .

وفيما يلى نص مقال معروف المنشور فى جريدة الجمهورية كاملاً :

"أليس من حق مسئولي ولاعبي نادي إنبي وجهازهم الفني أن يحلموا بكأس مصر ويخططون للفوز بها مثلهم مثل لاعبي وجماهير وجهاز نادي الزمالك؟!

أليسوا طرفا في المباراة النهائية؟!

ألم يخرجوا الأهلي من البطولة بعد الفوز عليه؟

ألم يفوزوا بالكأس من قبل؟

ألم يهزموا الزمالك في الدوري 3/1 الموسم الماضي؟!

لماذا إذن كل هذه الثقة المفرطة لدي مجلس إدارة نادي الزمالك وجماهيره ولاعبيه وجهازهم الفني.. أراهم يتكلمون بكل ثقة وكأنهم قد حصلوا علي الكأس فعلا.. أو أنها مضمونة لهم بنسبة 100% ونسوا أن الكأس غدارة.. أهم سماتها الغدر والخيانة!!

أقول هذا حتي يفيق لاعبو وجهاز الزمالك من غفوتهم ويأخذون المباراة مأخذ الجد والانضباط والالتزام ويعرفون أن منافسهم قوي وعنيد وعنده عناصر جيدة قادرة علي تحقيق الفوز علي الزمالك مثلما هزموا الأهلي والإسماعيلي والمصري والجيش من قبل.

لا يجب الإفراط في الفرحة من الآن بل عليهم أن يؤجلوها إلي ما بعد المباراة حتي تكون فرحتهم فرحتين.. فرحة الحصول علي البطولة الثانية خلال سبع سنوات.. وفرحة بطولة المئوية لأنه عار علي ناد يحتفل بمئويته وتخلو المئوية من بطولة واللعب مع فريق أوروبي عالمي.

أشعر بما تشعر به جماهير الزمالك في داخلها ولهفتها علي لقاء إنبي للحصول علي الكأس ليطوفوا بها أنحاء البلاد ابتهاجا وسرورا خصوصا بعد الفوز علي الفريق الذي أخرج الأهلي من البطولة.

ليحذر حسن شحاتة وجهازه ولاعبيه من غدر الثقة المفرطة وأذكرهم بواقعة أشبه بالمأساة كان ضحيتها الزمالك وجماهيره.. ففي يونيو 1963 كان الزمالك سيواجه الاتحاد السكندري في نهائي كأس مصر وكانت جماهير الزمالك واثقة ألف في المائة من الفوز بالبطولة وصدرت التعليمات للمرحوم محمود قنديل المشرف العام علي النادي بالتجهيز للاحتفالات فغطي جدران النادي من الخارج بأحبال اللمبات الكهربائية وعلي كل شجرة علقت مائة لمبة.. كل ذلك صباح يوم المباراة.

انتهي الشوط الأول بتقدم الزمالك 2/1 وأضاء محمود قنديل "قندل" كما ينادونه اللمبات وكان الجو مازال نهارا.. باقي 7 دقائق وتعود الجماهير بالكأس من الاستاد إلي ميت عقبة.. وبدون تعليمات من المدرب تقدم الفهد الأسمر أحمد صالح قلب دفاع نادي الاتحاد إلي خط الهجوم, وكان قوي البنيان وطوله 180 سم وفي 4 دقائق سجل أحمد صالح هدفين ليفوز الاتحاد 3/2 ويطفيء قندل القناديل ويعم الظلام المنطقة ويغني ثلاثي أضواء المسرح استكتش الكرة وتشتهر أغنية أحمد.. أحمد يا صالح.

هذه تذكرة حتي يفيق لاعبو الزمالك

 انضم لصفحة "ستاد الأهلي" علي الفيس بوك وشاركنا الإستفتاءات واكتب مقالاتك وآرائك